الرئيسية / تقنية / تابع مدوناتك المفضلة دون عناء مع تقنية RSS

تابع مدوناتك المفضلة دون عناء مع تقنية RSS

أستهل هذه المدونة بمواجهة أول مشكلة أتوقع حدوثها، ألا وهي بطء التحديثات.

أحد أهم الأسباب التي تجعلني أقلل أو أنهي زيارتي لموقع ما هو انعدام أو قلة المواضيع الجديدة أثناء زياراتي المتكررة له، ولأكون صريحًا أتوقع بأن موقعي سيكون أحدها لكن لا بأس فلدي الحل! ألا وهو شد انتباه القراء إلى تقنية RSS وتشجيعهم على استعمالها.

إن كنت عزيزي القارئ ممن يعرفون هذه التقنية مسبقًا فستجد رابط الاشتراك بجانب الصفحة وسأراك في تدوينة أخرى لأن البقية مجرد تكرار. أما إن لم تكن تعرف شيئًا عنها فاسمح لي بإيصال فكرتها إليك، في مواقع التواصل الاجتماعي مثلا يمكنك متابعة أشخاص لتعرف آخر ما لديهم أولاً بأول، على نفس المنوال تخيل إن كان بإمكانك متابعة مواقع بأكملها أو أجزاء معينة منها بحيث يصلك بلاغ عند نزول محتوى جديد فهنا تكمن فكرة تقنية RSS، التشبيه ليس دقيقًا لكنه الخطوة الأولى في فهمها.

قد يتبادر سؤال في ذهنك لماذا علي أن أتعلم هذه التقنية؟ حينها أجاوبك بأن العديد من المواقع تستعمل هذه التقنية بطرق مختلفة وتعلمك إياها سيوفر عليك عناء متابعة تلك المواقع يدويًا، هل تعلم أن بعض مواقع بحث التورنت تستعمل هذه التقنية؟ تخيل أن تأتيك ملفات التورنت جاهزة من فرقك المفضلة يوم نزولها تلقائيًا، أو حتى تحميل ما في داخلها دون تدخل منك إن قمت بالتجهيزات المطلوبة مسبقًا والتي سأتكلم عن تفاصيلها في تدوينة قادمة!

للاستفادة من هذه التقنية ستحتاج لبرنامج قارئ للـRSS، أغلب البرامج الموجودة مصممة لقراءة مواقع إخبارية أو تدوينية، أما إن أردت استعمالها للتورنت مثلا فعليك فتح برنامج التورنت لديك والبحث عن خاصية RSS بداخله للتأكد من وجودها. إن كنت من مستخدمي الأندرويد فيمكنك تجربة البرنامج RssDemon.

بعد تركيب برنامجك قد تجده محملا مسبقًا باشتراكات بعض المواقع الإخبارية وما شابهها، يمكنك إزالة تلك الإشتراكات إن لم تردها. لإضافة إشتراك موقع ما يكفي أن تضيف رابط RSS المخصص له، كما ذكرت مسبقًا ستجد رابط اشتراكي بجانب الصفحة ويمكنك نقره أو نسخه بحسب قدرات قارئك. ستعرف أنك قد أضفته بشكل صحيح إن ظهرت لك مواضيع موقعي بعد أن تقوم باختيار التحديث داخل القارئ، ستجد أيضًا من ضمن إعدادات القارئ اختيار لتحديد فترة التحديث التلقائي لما يناسبك.

أرجو أن تكونوا قد استفدتم وسأراكم في تدوينة لاحقة حيث سأشرح تفاصيل إضافية عن استعمال هذه التقنية لصالح متابعي الأنمي (خاصة لمن يقوم بمتابعة الحلقات أسبوعيًا).

تعليق واحد

  1. يعطيك العافيه وطرح جميل ، بالنسبه لافضل قارئ لـRSS الى الان شفته وهو Feedly كموقع وايضا كتطبيق للاندرويد والآي او إس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *